منتدى خروبي سليمان
مرحبا بزوار منتدى خروبي سليمان

منتدى خروبي سليمان

منتدى ديني ثقافي تعليمي وترفيهي
 
الرئيسيةاليوميةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 قصة وجـــــع الفــــــراق

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
kherroubi
Admin


المساهمات : 721
تاريخ التسجيل : 19/11/2011
الموقع : Chlef

مُساهمةموضوع: قصة وجـــــع الفــــــراق   الأربعاء نوفمبر 28, 2012 6:58 am



وجـــــع الفــــــراق


بعد مرور الأيام وطواف عقارب الساعة حول مركزها وبعد انتهاء حرية فصل بعد بداية حرية آخر لعدة سنين بدأت هذه الأم ترمم عمران قلبها الذي هدمته وشوهته تلك المأساة تلك الروح التي انتزعت من فتاة كان شبابها زهرة مقبلة على التفتح تلك الزهرة التي لم تكن تفارق والدتها، فما عاش أن يفصل بين هاتين البريّتين.
وأتى ذلك الذي لم يكن بمقدور أحد ردّه، والتمّت النسوة يومها حول هذه الجثة التي روحها تكاد تذهب مع فاقدتها، ناظلت هذه الروح الطيبة بعدما استسلمت للمقام لتعيش حياة ملؤها الذكريات.
وفي يوم قررت شمسه أن تشرق باكرا حتى توقظ أهلها ليرو حلاوة منظر قوس قزح الذي اكتملت ألوانه وبدأ كل لون يداعب جاره حتى غاب عن الأبصار خجلا، فالتفت كل الناظرين إلى ما قد يشغله بعد هذا الترويح عن النفس التي ملت المشاهد التي كادت تكون كالصورة الملتقطة من عهود مزودة بالأنوار، وكل يوم توضع على الواجهة حتى لا يسود الظلام، وبعد آذان المغرب بقليل التفتت هذه الأم لابنتها سائلـة: مابال أخاك لا يتصل ولا يستقبل المكالمات، قد مرّت ثلاثة أيّام وأنا أحسّ بقلبي يشتعل نارا لعدم سماع صوته ؟


فردّت حليمة: لقد حاولت كثيرا الاتّصال به ولكن ما بيدي حيلة، انتظري فهو لا يتحمّل عدم مهاتفتنا، فلم تكد حليمة تنهي كلامها حتى دخل عليهما والدها كالسّراب بخطوات سريعة وعينين دامعتين ويدين مرفوعتين إلى السّماء، اللهمّ ارحم عبدك ياربّ، اللهمّ صبّرني ياربّ، فسارعت حليمة لوالدها بدموع منهمرة دون معرفتها للسبب، في أعماق قلبها تتساءل ماذا حدث؟ مابال أبي يطلب الرحمة؟ ولمـــن؟ وما بالـه يطلب الصبــر؟ ولمــا؟ فدخل أخواها في حالة الطير الذي فقد فرخـه: توفى الله أخاك ياحليمـة !! توفي وليفك المغترب يا أمّاه ..؟!! فنظرت الأم بنظرات ثقيلة تثقب عيني الناظر إليها، فتسترجع في ذاكرتها الصور التي رأتها قبل أعوام، فأحسّت بخنجر يخترق أحشاء صدرها فيسحب فيعاود الكرّة مرّات ومرّات وهي صامتة لا تتكلّم ولا تدمع، وبعد هنيهة صرخت هذه الروح الطيّبة صرخة هزّت الأرض تحتها حتّى أغشي عليها.
ومرّت الثّواني عقودا والدقائق قرونا وعادت هذه الأمّ إلى عادتها التي كادت تنسيها إيّاها الحياة الّتي غيّرت رأيها وقرّرت أن تعيدها إليها بشوق وكلّ صباح جمعة تزور فيه زهرتها وعرفها الّذي أخذ غدرا داعيّة ربّها الصّبر والسّلوان والرّحمة والغفران لحبيبها.



من إعــداد: تـواتــي بن عـلـي هـنــد(بــوقـاديـــر)


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://hanichat.forumalgerie.net
 
قصة وجـــــع الفــــــراق
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى خروبي سليمان :: الفئة الثانية :: منتدى ثقافي :: منتدى القصص و الروايات-
انتقل الى: